ما هي أنواع العناصر الغذائية للمغذيات

 لماذا نحتاج بالفعل إلى الطعام ؟ ، الطعام يزويدنا بالوقود للحصول على الطاقة . إنه لتوفير المواد اللازمة لنمو وإصلاح الأنسجة ، والمساعدة في مكافحة الأمراض ، والحفاظ على صحة أجسامنا .

 

العناصر الغذائية المهمة للجسم

العناصر الغذائية الأساسية الموجودة في الطعام الجيد يمكن تقسيمها  إلى سبعة مغذيات مختلفة .

سبعة فئات من العناصر الغذائية وهي 

  1. (1) الكربوهيدرات .
  2. (2) الدهون
  3. (3) البروتينات .
  4. (4) المعادن الأساسية .
  5. (5) الفيتامينات .
  6. الألياف .
  7. (6) الماء . ولكن غالباً يتم تصنيف الألياف تحت بند الكربوهيدرات ، فيكون لدينا ست فئات من العناصر الغذائية ؛  دعنا نقدم بإيجاز بعض الحقائق عنهم . 

 

ما هي العناصر الغذائية

  • (1) الكربوهيدرات

الكربوهيدرات عبارة عن مغذيات وظيفتها الأساسية هي الطاقة ، وتتكون من مجموعات مختلفة من 3 جزيئات صغيرة تسمى الجلوكوز ، والفركتوز ، والجالاكتوز .

 

إذا كانت هذه الجزيئات موجودة في الطعام بمفردها أو مجتمعة في مجموعات من اثنين ، فإننا نسميها السكريات البسيطة . 

 

على سبيل المثال الجلوكوز هو سكر بسيط ، والسكروز ، الذي يتكون من جزيء واحد من الجلوكوز وجزيء واحد من الفركتوز ، هو أيضًا سكر بسيط .  

 

من ناحية أخرى ، إذا تم دمج العديد منها معًا لتشكيل سلاسل طويلة ، فإننا نطلق عليها الكربوهيدرات المعقدة ، مثل النشا أو الجليكوجين . وهي سلاسل طويلة من العديد من جزيئات الجلوكوز المرتبطة ببعضها البعض بروابط كيميائية . 

 

لا يمكن هضم بعض الكربوهيدرات المعقدة ، مثل السليلوز ، وبالتالي لا توفر أي طاقة . نصنف هذه الكربوهيدرات غير القابلة للهضم على أنها ألياف غذائية ، ولنها لاتزال تؤدي وظائف وقائية مهمة جدًا في أجسامنا . 

 

ولكن غالباً عندما نستخدم كلمة كربوهيدرات ، فإننا نشير فقط إلى الكربوهيدرات القابلة للهضم التي توفر الطاقة . وما لم يُنص على خلاف ذلك ، عندما نقول الكربوهيدرات ، فلن نشير إلى الألياف الغذائية .  

  • (2) الدهون :

كما تعتبر الدهون فئة مهمة أخرى من العناصر الغذائية النشطة ، وتوفر أكثر من ضعف الطاقة التي توفرها الكربوهيدرات .

 

ومع ذلك ، فإن لبعض الدهون وظائف هيكلية مهمة جدًا ، مثل الدهون الفوسفورية والكوليسترول في أغشية الخلايا .

 

والدهون الأخرى ، مثل الأحماض الدهنية الأساسية ، لها وظائف تنظيمية رئيسية .  ومع ذلك ، فإن معظم الدهون في نظامنا الغذائي عبارة عن جزيئات تسمى الدهون الثلاثية ، وتتمثل وظيفتها الأساسية في توفير الطاقة .  

  • (3) البروتينات :

البروتينات قادرة أيضًا على توفير الطاقة إذا لزم الأمر ، ولكن هذا ليس الاستخدام المفضل لها . 

 

بدلاً من ذلك ، تعد البروتينات من العناصر الغذائية الهيكلية المهمة جدًا التي تبني جميع أعضاء وأنسجة الجسم . وهي تشارك في الغالبية العظمى من الوظائف التنظيمية لجعل هذه الهياكل تعمل ، في شكل إنزيمات ، وهرمونات ، وأجسام مضادة ، وغيرها الكثير .

 

البروتينات هي جزيئات مكونة من سلسلة من الوحدات الصغيرة تسمى الأحماض الأمينية . هناك عدة آلاف من البروتينات التي يستطيع أجسامنا بناؤها .

 

لكنها كلها مصنوعة من نفس 20 لبنة أساسية من الأحماض الأمينية ، عن طريق ربطها معًا في مجموعات مختلفة ، وبأعداد مختلفة . 

أنواع العناصر الغذائية للمغذيات  

العناصر الغذائية الكبرى والصغرى للانسان

ما معني المغذيات الكبيرة المقدار والمغذيات الدقيقة ، والمواد الكيميائية النباتية ؟ :

يشار إلى الكربوهيدرات والدهون والبروتينات بالمغذيات الكبرى ، لأننا نحتاج إليها بكميات كبيرة نسبيًا . 

  • (4) المعادن والفيتامينات :

على العكس من ذلك ، يشار إلى الفيتامينات والمعادن بالمغذيات الدقيقة أو الصغرى ؛ لأننا نحتاج فقط إلى كميات صغيرة منها . 

 

لا توفر الفيتامينات والمعادن أي طاقة ، لكن لها أدوارًا هيكلية ، أو تنظيمية مهمة جدًا.

 

على سبيل المثال ، الكالسيوم والفوسفور، معادن لها وظيفة هيكلية مهمة للغاية في عظامنا ، في حين أن فيتامين K هو جزيء تنظيمي مهم للغاية لتخثر الدم .  

 

تمامًا مثل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات ؛  الفيتامينات هي جزيئات عضوية ، أي أنها مصنوعة من النباتات أو الحيوانات أو البكتيريا وتحتوي على ذرات الكربون في بنيتها .

 

يوجد 13 نوعًا مختلفًا من الفيتامينات التي يحتاجها جسمنا من أجل البقاء .  على العكس من ذلك ، فإن المعادن هي عناصر غير عضوية ، مما يعني أنها موجودة بالفعل في البيئة ، وليست من صنع الكائنات الحية.  ومع ذلك ، قد تكون هناك حاجة إليها ، من قبل الكائنات الحية من أجل الحفاظ على الحياة .  

 

نحن البشر نحتاج إلى ما لا يقل عن 14 من هذه المعادن ، نسميها المعادن الأساسية ويمكننا الحصول عليها من الطعام أيضًا.

  • (5) الماء :

الماء هو عنصر غذائي آخر غير عضوي لا يوفر الطاقة ، ولكن له وظائف هيكلية وتنظيمية رئيسية في أجسامنا .

 

كما سنتعلم ، الماء لا يأتي فقط مما نشربه ، ولكنه أيضًا مكون رئيسي في معظم الأطعمة التي نتناولها . 

 

التركيب الكيميائي للنبات

علاوة على العناصر الغذائية ، نعلم أن هناك العديد من المواد الغذائية الحيوية التي يحتمل أن تكون مفيدة ، وخاصة المواد الكيميائية النباتية الموجودة بشكل طبيعي في النباتات ، مثل البوليفينول أو الكاروتينات أو المركبات المحتوية على الكبريت .

 

اشتهرت هذه المركبات منذ فترة طويلة بمساهمتها في تذوق ومعرفة الرائحة ، واللون ، والملمس .  لون الطماطم ، ورائحة البروكلي ، ورائحة الأعشاب ، وحرق الفلفل الحار ، والنكهة النموذجية للبصل ،  كلهم بسبب وجود المواد الكيميائية النباتية .

 

لكننا نعلم اليوم أن هذه المركبات يمكنها أن تفعل أكثر من ذلك بكثير ،  يمارسون أنشطة بيولوجية في أجسامنا لتعزيز الصحة . وتقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات ، ويحتمل أن تمنع العديد من الأمراض المزمنة .  

 

غالبًا ما يشار إلى الأطعمة التي تحتوي على مواد حيوية تعزز الصحة ، على أنها أطعمة وظيفية ، ومع ذلك لا يوجد تعريف قانوني لهذا المصطلح . 

 

كل طعام وظيفي إلى حد ما ، ولكن في نفس الوقت لا يوجد طعام واحد هو السحر في حد ذاته .

 

بالتأكيد ليس من الحكمة المقامرة على طعام معين ، أو مركب كيميائي نباتي معين فيه . على الرغم من أن وسائل الإعلام في كثير من الأحيان ، عندما  تنقل نتائج البحث العلمي ، تجعلها تبدو كما لو كانت على هذا النحو بالضبط .  

 

فكم مرة رأينا عناوين الصحف مثل ، وجد الباحثون أن البروكلي يمنع سرطان الثدي ، وأن التوت الأزرق مفيد لذاكرتك ، وأن الشوكولاتة الداكنة تمنع النوبات القلبية .

 

حقيقة الأمر هي أن مجرد تناول أطعمة معينة لا يحقق شيئًا عجيبًا ، ناهيك عن تناول المكملات .  ما يصنع الفارق حقًا في نهاية اليوم هو كيف نوازن نظامنا الغذائي بالكامل ليضم جميع العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاج إليها أجسامنا .

المصادر(+).